إقليم فجيج : إطلاق و زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية



قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 23 شتنبر 2022 بزيارة ميدانية لإقليم فجيج بجهة الشرق. رافقه خلال هذه الزيارة عامل صاحب الجلالة على إقليم فجيج ورئيس المجلس الإقليمي لفجيج، ومنتخبون، فضلا عن وفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

زيارة وحدة لتثمين المنتوج المجالي كمون المنكوب ببني كيل

بالجماعة الترابية بني كيل، قام السيد الوزير بزيارة وحدة لتثمين الكمون بالإقليم. على مساحة هكتارين وباستثمار إجمالي بلغ 5,27 مليون درهم، يستفيد من هذا المشروع 200 فلاح بالجماعات الترابية بني كيل و عين الشعير و بوعنان. الوحدة مبنية ومجهزة بآليات لتثمين الكمون وتتوفر على سعة إنتاج إجمالية بحوالي 200 كيلوغرام في الساعة، بالإضافة إلى مقر لعرض وبيع المنتوجات.

مكن هذا المشروع من تحسين مردودية الكمون ليبلغ 6 قنطار في الهكتار ومن الرفع من الإنتاج ليصل إلى 119 طن ومن تحسين دخل الفلاحين ليرتفع من 16.000 درهم في الهكتار إلى 60.000 درهم في الهكتار، كما مكن من خلق 15.000 يوم عمل جديد.

إطلاق مشروع ربط سد الركيزة بشبكة جر المياه من سد السفيسيف إلى واحة فجيج

على مستوى الجماعة الترابية عبو لكحل، قام السيد الوزير بإعطاء الانطلاقة لمشروع ربط سد الركيزة بشبكة جر المياه من سد السفيسيف. على مساحة 2100 هكتار، يهدف هذا المشروع الذي يندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر، الى تعزيز شبكة جر المياه نحو واحات فجيج وامتداداتها من أجل تلبية الاحتياجات في مياه الري.
بكلفة إجمالية تقدر ب 50,5 مليون درهم، سيستفيد من المشروع أكثر من 1360 فلاح بواحات فجيج. يتعلق المشروع بإنجاز قناة الربط وجر المياه انطلاقا من سد الركيزة على مسافة 6 كلم وبناء وتجهيز منشأة التصفية ومعدات الضبط والتحكم، حيث سيمكن المشروع من الزيادة في مردودية إنتاج التمور وتحسين دخل الفلاحين وإحداث فرص شغل.

حصيلة مشروع تنمية سلسلة التمور بواحة فجيج

بنفس الجماعة الترابية عبو لكحل، اطلع السيد الوزير على حصيلة مشروع تنمية سلسلة التمور بواحة فجيج للفترة ما بين 2010-2019.

بغلاف مالي بحوالي 260 مليون درهم، مكن مشروع تنمية سلسلة التمور في الفترة 2010-2019 من الرفع من المساحة المغروسة بنسبة 55%، والرفع من إنتاج التمور ليصل 3900 طن في 2019، بينما لم يتجاوز الإنتاج 2000 طن في 2009، كما مكن من ارتفاع رقم المعاملات من 20 مليون درهم إلى 98 مليون درهم، بفضل ارتفاع إنتاجية النخيل وتحسن طرق التثمين والتلفيف، بالإضافة إلى خلق فرص الشغل.

كما اطلع السيد الوزير على حصيلة تنقية الأعشاش و توزيع الأغراس و الفسائل الأنبوبية خلال الفترة 2015-2022. بمبلغ 27,8 مليون درهم، بلغ عدد الأعشاش التي تمت تنقيتها والفسائل الأنبوبية التي تم توزيعها، 46132 وحدة.