لإطلاق المبادرة العالمية "هي التالية" للمرة الأولى في المغرب Société Générale Maroc و Visa شراكة تجمع



أعلنت شركة Visa الرائدة عالمياً في مجال المدفوعات الرقمية، والمسجلة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، اليوم عن إطلاق مبادرة "هي التالية"–“She’s Next” في المملكة المغربية دعماً لرائدات الأعمال ومالكات الشركات الصغيرة والمتوسطة. وتنطلق هذه المبادرة بالشراكة مع بنك سوسيتيه جنرال، أحد أكبر البنوك في المغرب. وتمثل المبادرة برنامج دعم عالمي يقدم الإرشادات والأدوات العملية اللازمة للمساعدة على ازدهار المشاريع الصغيرة التي تديرها النساء بدءاً من فرص التواصل والمشورة إلى توفير فرص تمويل.

واستثمرت Visa منذ عام 2020 ما يزيد على 2.2 مليون دولار في أكثر 200 منحةً وبرنامجاً تدريبياً دعماً لمالكات الشركات الصغيرة والمتوسطة من النساء على مستوى العالم عبر برنامج منح مبادرة "هي التالية" في كل من الولايات المتحدة وكندا والهند وايرلندا.

ويمكن لسيدات الأعمال في المغرب الانضمام إلى المبادرة والتقدم بطلب للحصول على تمويل والوصول إلى شبكة من رواد الأعمال والمراجع التعليمية التي جمعتها Visaبالاستفادة من نتائج الدراسة التي أجرتها مؤخراً وتمحورت حول التحديات التي تواجه رائدات الأعمال من النساء. وفيما يلي استعراض لأهم النتائج التي توصلت لها الدراسة:

  • أفادت نصف النساء (50%) أن الحصول على تمويل لمشاريعهن كان من الصعوبة بمكان، واعتمدت69% منهن على مدخراتهن الشخصية لإطلاق مشاريعهن.  وقال40% منهن أن الصعوبة الكبرى كانت في العثور على شريك للمشروع، وأبدت نحو 4 من أصل 10 سيدات قلقاً حيال استمرارية نجاح شركاتهن الناشئة على المدى الطويل.
  • أقرت نحو نصف النساء (48%) أن نظرة المجتمع للمرأة أثرت سلباً على عملهن كرائدات أعمال، وقالت85% منهن أن النظرة المجتمعية كان لها دور في اختيارهن لمشاريعهن.
  • أكدت 8 منكل 10 نساء على قبولهن للدفع النقدي وغير النقدي من العملاء. و أعرب نحو ثلثهن عن نيتهن الاستفادة من التمويل الإضافي للاستثمار في التقنيات الجديدة (34%)وتعزيز أمان مزاولة العمل عبر الإنترنت (33%)، وتوسيع فرق عملهن (33%) وتقديم منتجات جديدة ودخول أسواق إضافية (33%).
  • مثّل الاستقلال المالي الدافع الرئيسي لبدء السيدات بتأسيس شركاتهن، تلا ذلك التوفيق بين العمل والحياة الشخصية، والقدرة على الاستفادة من وقتهن وتأسيس فرق عملهن المتخصصة والمحترفة.

وشملت الجوانب التي رغبت رائدات الأعمال في تعلم المزيد عنها وضع أهداف ربحية لمشاريعهن؛ وكيفية تطوير استراتيجيات أقوى؛ وسبل تجنب تبعات جائحة كوفيد-19. وعلاوة على ذلك، تضم مبادرة "هي التالية" جملة من البرامج الإرشادية والتي ستتيح لرائدات الأعمال الاستفادة من الخبرات العملية لقائدات بارزات من القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى الأدوات والمراجع العلمية القيمة التي يحتجنها لتطوير شركاتهن.

وفي معرض تعليقها على إطلاق المبادرة، قالت ليلى سرحان، نائب الرئيس الأول و مدير أعمال Visa في منطقة شمال أفريقيا ودول المشرق وباكستان: "تواجه النساء اللاتي يمتلكن شركات أو يشغلن مناصب إدارية الكثير من التحديات الاستثنائية، بما في ذلك إمكانية الوصول إلى رأس المال، والتواصل مع نظرائهن، بالإضافة إلى الضغوط المجتمعية. ولهذا نحن متحمسون لدعم وتمكين سيدات الأعمال من تأسيس وتطوير أعمالهن التجارية في المملكة المغربية من خلال مبادرة المنح الأولى من نوعها ’هي التالية‘. وستوفر المبادرة للمشاركات جلسات تعليمية لتزويدهن بمجموعة من الخبرات المساعدة عبر منصة IFundWomen، بالإضافة إلى منحة تمويلية قدرها 10000 دولار. ونشكر بهذه المناسبة شريكنا بنكSociété Générale Maroc على دعم جهودنا لتمكين رائدات الأعمال و توفير بيئة داعمة تمكنهن من النمو والازدهار".

من جانبه قال أحمد اليعقوبي المديرالعام لذا Société Générale Maroc : "يعتبر كل من الشمول المجتمعى والنمو قضيتين مترابطتين، خاصة في حالة تمكين السيدات من المساهمة الفعالة في خلق قيمة في المجتمع. لذلك جسدت شراكتنا مع Visa مرتكزاً هاماً لإطلاق هذه المبادرة لأول مرة في المغرب. فمبادرة ’هي التالية‘ هدفها خلق منصات للتواصل والإرشاد هذا بالإضافة إلى تقديم فرص التمويل للفائزات، لتمهيد الطريق لرائدات الأعمال في المغرب لإطلاق العنان لابتكاراتهم و إمكاناتهن".

ويأتي برنامج المنح مستنداً إلى التزامVisa بدعم 50 مليون شركة صغيرة حول العالم بالتقنيات الرقمية لتمكينها من التعافي من تداعيات كوفيد-19.

وباعتبارها داعماً موثوقاً للقطاع التجاري، تقدم Visa أيضاً لرائدات الأعمال المعرفة والأدوات لتحقيق الازدهار في المشهد الرقمي عبر منصة مهارات الأعمال العملية. وسيدعم برنامج المنح "هي التالية" الشركات الصغيرة مع تركيز خاص على إطلاق إمكانات سيدات الأعمال اللاتي يظهرن قدرات واعدة.

ووجهت Visa الدعوة لرائدات الأعمال في المغرب من مختلف القطاعات للمشاركة في برنامج المنح. وستتلقى الفائزة منحة قدرها 10 آلاف دولار، وفرصة خوض تدريب وإرشاد مكثف لمدة عام عبر IFundWomen، إلى جانب الوصول إلى الموارد الداعمة على غرار ورش العمل ومجتمع ريادة الأعمال. ويشار إلى باب التقديم مفتوح حتى يوم 20 يوليو 2022.

News+

850

15-06-2022 / 05-08-2022

Voir les articles

Entreprise

Partenaires

Autres langues

Français Anglais